توجيه هام لأئمة المساجد في ليالي رمضان المباركة - الشيخ: سليمان بن خالد الحربي

المقال
توجيه هام لأئمة المساجد في ليالي رمضان المباركة - الشيخ: سليمان بن خالد الحربي
236 زائر
16-06-2020 10:13
الشيخ: سليمان بن خالد الحربي

توجيه هام لأئمة المساجد في هذه الليالي المباركة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

أذكر إخواني الأئمة في قنوت الوتر وفي دعاء الختمة بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده بالصلاح والعافية والبطانة الصالحة والتوفيق ، وهم من أخص من يدعى له ، فبصلاحهم يصلح أمر الدين والدنيا ، وقد كان الإمام أحمد دائم الدعاء للسلطان ، وبخاصة إِذا مر ذكره ، قال أبو بكر المروذي : سمعت أبا عبد الله ، وذُكر الخليفةُ المتوكل ، فقال : ( إِني لأدعو له بالصلاح والعافية ) وكان يقول ( لو أن لي دعوة مستجابة ما جعلتها إِلا في السلطان وإِني لأدعو له بالتسديد والتوفيق - في الليل والنهار – والتأييد وأرى ذلك واجبا عليَّ )

وكذا قال الفضيل بن عياض – رحمه الله – ( لو كانت لي دعوةٌ مستجابة ما جعلتها إِلا في السلطان) فقيل له : يا أبا علي فَسِّر لنا هذا ، فقال :( إذا جعلتُها في نفسي لم تَعْدُني وإِذا جعلتها في السلطان صَلَح فصَلَح بصلاحه العبادُ والبلاد)

وقال البربهاري رحمه الله: ( إذا رأيتَ الرجلَ يدعو للسلطان بالصلاح، فاعلم أنه صاحبُ سُنَّةٍ )

وقال النووي عن حكم الدُّعاء لولاة أمور المسلمين في خطبة الجمعة: ( الدُّعاءُ لأئمة المسلمين وولاة أُمورهم بالصلاح والإعانة على الحقِّ والقيام بالعدل ونحو ذلك، ولجيوش الإسلام، فمستحبٌ بالاتفاق ) .

فاجتهدوا في هذه الليالي فإنها مظنة الإجابة وادعوا لأنفسكم وذرياكم وأهليكم وعموم المسلمين والمستضعفين

تقبل الله منكم

كتبه فضيلة الشيخ /

سليمان بن خالد الحربي .

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 5 = أدخل الكود
روابط ذات صلة
Powered by: MktbaGold 6.6